أشرف السيد عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري اليوم الأربعاء 22 ماي 2019 على جلسة عمل حول تأهيل قطاع الصيد البحري من حيث استجابته للشروط الصحية والمواصفات التي تمكن تونس من مواصلة تصدير منتجاتها نحو بلدان الإتحاد الأوروبي.

وقد حضر الجلسة السّيد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بصفاقس مصحوبا برئيسي قسم ودائرة الصيد البحري والسّادة المديرين العامين وإطارات الإدارات المعنية : الإدارة العامة للمصالح البيطرية، الإدارة العامة للصيد البحري وتربية الأسماك، المركز الفني لتربية الأحياء المائية، المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري، المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار إلى جانب وكالة موانئ وتجهيزات الصيد البحري وآمري موانئ الولايات المعنية.

وقد تمّ خلال الجلسة استعراض تقدم إنجاز مشاريع تأهيل قطاع الصيد البحري والنقاط التي يجب التركيز عليها، وعلى إثر النقاش تمّ الاتفاق على :

  • تكوين فريق مراقبة جهوي للتصدّي للمحلات العشوائية وعمليات الانتصاب الفوضوي لبيع المنتجات البحرية
  • جرد النقائص بمحيط سوق الجملة بصفاقس وبالطريق المؤدي إلى الميناء
  • تفعيل عمليات المراقبة بالبوابة الرئيسية للميناء
  • توفير الأعوان المؤهلين لتطبيق برنامج المراقبة الذاتية
  • الحرص على تشغيل آلة صنع قشور الثلج في أقرب الآجال
  • مواصلة عمليات المعاينة وتسجيل وحدات الصيد البحري في إطار تأهيل المراكب
  • استكمال ملف المصادقة الصحية للسوق البلدي بصفاقس