أشرف السيد عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري صبيحة اليوم الثلاثاء 23 ديسمبر 2019 على جلسة عمل فنيّة لمتابعة قطاع الماء بولاية توزر، وقد حضر الجلسة السيّد محمد أيمن البجاوي والي توزر مرفوقا بالسيّد زياد البكري: كاتب عام الولاية، والمندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالجهة، إلى جانب السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للاستغلال وتوزيع المياه والسيد المدير العام للهندسة الريفية واستغلال المياه والسيد المدير العام لوكالة التنقيب عن المياه والإطارات المركزية للوزارة.

وقد تمّ خلال الجلسة عرض مداخلة بعنوان “متابعة انجاز قرارات رئيس الحكومة بتاريخ 16 فيفري 2018 (المناطق السقوية) وتقدّم انجاز تجهيز وحفر الآبار بالواحات بولاية توزر”

وعلى اثر النقاش، تمّ الاتفاق على:

-الانتهاء من دراسة المنطقتين السقويتين بئر الطّويل والغواطين بولاية توزر يوم 20 جانفي 2020 على أقصى تقدير

-برمجة عقد جلسة مشتركة بين الإدارة العامة للهندسة الريفية واستغلال المياه ومكتب الدراسات بخصوص:

*المنطقة السقوية نفلايات من معتمدية توزر (40هك)

*المنطقة السقوية المزارة من معتمدية حزوة (20هك)

-الانطلاق في دراسة المنطقة السقوية بالظّافرية من معتمدية تمغزة والمنطقة السقوية بئر سعيد من معتمدية حزوة، في غضون 60 يوما

-التنسيق مع المقاول والعمل على الإعلان عن طلب العروض بخصوص المنطقة السقوية الجديدة المحاذية لمنطقة “ابن الشباط” بنفطة قبل يوم 31 جانفي 2020

-الإسراع في إجراءات تجهيز الآبار المبرمجة في إطار دعم الموارد المائية بتوزر، مع تحديد الأولويّات والآجال

-الإنطلاق الفوري في الإعلان عن طلب العروض لتجهيز الآبار المبرمج في 2020

-العمل على التقدّم في إنجاز حفر الآبار التي تمّت برمجنها بالتنسيق مع وكالة التنقيب عن المياه وبرمجة جلسة مع مقاولات الحفر لتذليل الصعوبات

-التنسيق بين الولاية والشركة الوطنية للاستغلال وتوزيع المياه لحلحلة اشكال:

*بئر منطقة ميداس الذّي يشهد اعتراضا من طرف المواطنين (سطحية)

*بئر تمغزة المعروض على لجنة الشراءات حاليّا

-مدّ الوزارة بتقارير المجالس الجهوية للمياه بصفة دوريّة

وفي ختام الجلسة أكّد السيد كاتب الدولة أنّ المتابعة اللّصيقة للمشاريع في كلّ مراحل إنجازها ضروريّة لإنجاحها ولتأمين التزوّد بالماء بولاية توزر وتجاوز العراقيل

كما أوصى بضرورة التصدّي للحفر العشوائي وحسن التصرّف في الموارد المائيّة.